آخر 10 مشاركات : دعاء قبل النوم قصير (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دعاء الإستخارة للسفر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دعاء ختم القرآن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          أدعية الشفاء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          بحث عن مرض السكري قصير (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 )           »          أسماء بنات تركية ومعانيها (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 )           »          دعاء قبل المذاكرة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 )           »          حديث شريف عن الوطن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 )           »          دعاء للابناء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دعاء للأموات عند نزول المطر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )
قديم 08-27-2009 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية اعتدال

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي الخيرة فى ما أختار الله

 

هند السويلم

هناك قصة مشهورة عن رجل حكيم سافر مع رفاقه، وكان كلما وقع له أمر لا يعجبه رضي وقال (خيرة) وتكررت منه الكلمة بتكرر المواقف إلى أن ضاق منه رفاقه وأرادوا ممازحته، فاتفقوا على إخفاء بعيره، ثم يخبروه أنه شرد ولم يجدوه.. فما كان منه إلا أن أجاب الجواب المعروف مسبقا (خيرة)! تفاجاوا بقوله ثم ضحكوا على بروده – في نظرهم- .. وفي الليل هجم عليهم مجموعة من قطاع الطرق فأخذوا جمالهم بأحمالها وهربوا فلم يستطيعوا اللحاق بهم..
فما كان منهم إلا أن أخرجوا جمل صاحبهم بحمله من مخبأه وهم يصيحون: خيرة، خيرة!!

القصة فيها أكثر من مغزى.. فنحن حين ننظر إلى الأمور بمنظورنا القصير نتألم ونتضايق من أشياء كثيرة ونتمنى أن لم تكن، ولا ندري لعل الله سبحانه كتب في ثنياها الخير لنا ..

فكري في حياتك السابقة وتذكري بعض الأمور التي حصلت سابقا وبكيت منها واسودت الدنيا في عينيك وقتها – ثم بعد مرور أيام أو سنوات تبكين فرحا أن الله سخرها لك بهذا الشكل!!

إننا نعتقد أننا نعرف ما يصلح لنا ونتصرف بكل ثقة بناء على ذلك، لذا نتألم إن لم يحصل مرادنا لاعتقادنا فوات ما نرجوه... لكننا لا نعلم أن ما يقدره الله دائما هو الخير لنا سواء عرفنا في وقته أم نعلم...

ولو قدر لإحدانا أن تنظر إلى مستقبل حياتها بعد مرور الأزمة التي عانتها لوجدت أن في ذلك الأزمة خيراً كثيراً .. بل حتى لو لم يظهر لنا ذلك في منظورنا القاصر فصبرنا لن يضيع سدى عند من لا يظلم مثقال ذرة...

يخطر في ذهني كثيراً قصة أم موسى، فروعة ضياع طفلها في البحر، حتى صار فؤادها كما وصفه الله سبحانه (فارغاً) عن كل شيء إلا من التفكير فيه.. كانت تلك المصيبة – في ظاهرها – خيراً لها وله.. فكيف كان سيصل إلى قصر فرعون حتى يحظى بحمايته من القتل لولا المرور عبر قنطرة – الابتلاء..

كم من فتاة تألمت لتأخر زواجها – مثلاً- وكانت خلال تلك الفترة تكمل تعليمها العالي أو ملتحقة بدار للتحفيظ وفي كل يوم تبكي على حالها، حتى كتب الله لها الزواج وأنجبت وانشغلت بأطفالها وبيتها ثم التفتت إلى الوراء لتقول: الحمد لله الذي أخر زواجي ولو تزوجت تلك الفترة لم أكمل تعليمي أو لم التحق بهذه الوظيفة أو لم أحفظ القرآن... الخ

وأخرى بكت على عدم قبولها في الجامعة وتألمت جداً من ذلك.. ثم لملمت شتات نفسها وسلت قلمها تكتب أو فرشاتها لترسم أو هواية تحبها فنمتها حتى برعت فيها ودخلت من خلالها إلى ميادين لم تكن تحلم بالوصول لها لولا ممارستها هذه الهواية بجد..

لا زلت أتذكر قصة ذلك الشاب الذي كان يعاني من أمراض بدنية خطيرة، وهو في حياته راضٍ ومطمئن، ثم كتب الله عليه أن يصاب بحادث سيارة شنيع!! هل تصورت وضعه الآن؟!! بعد أن أفاق من الغيبوبة.. وجد نفسه قد شفي من كل أمراضه التي شاركته حياته.. فكان الحادث – الذي هو بمنظورنا شر- خيراً له.

وقيسي على ذلك كل مشكلة تمر بك.. وابحثي عن الخير الذي في ثناياها.. وحين نعتقد في قرارة أنفسنا – بصدق- أن ما كتبه الله هو خير لنا سنرتاح كثيراً، بل سننظر إلى الأمور بتفاؤل إن وراءها خير مختبئ فنسعد ونطمئن..

كل ما يمر بك عزيزتي ثقي أنه خير وحاولي تلمس الأسباب فقولي: لعل الله أراد لي كذا من هذه الأزمة.. وستجدينها إن شاء الله خير مما تصورت مع ثبوت أجر الرضا بالقضاء..



مجلة حياة العدد (47) ربيع أول 1425هـ

انت حاليا تقرا الخيرة فى ما أختار الله في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..




رَبِ .. غَلّفْ قَلبٍي بٍ سعآدهً بَعدهآ لاَ أشقىّ ..

وَهِبْ لِـ روُحيٌ طمأنّينةً لآ تَفنّى
..


گل يۆم

تعيشہ هو هديہ من اللہ ، ..


• فلٱ تضيعہ بـ/ ٱلقلق من ٱلمستقبل '

• أو ٱلحسرھ على ٱلماضي “

..................

فقط قل { تۆگلت على ٱلله}



ادى

رد مع اقتباس

انت حاليا تقرا الخيرة فى ما أختار الله في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..

يا ضيفنا العزيز شارك معنا بالرد

قديم 08-28-2009 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية طالب علم

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

قصة من القصص الهادفة
كلنا نعلم ان عقل المرء مهما أوتى من ذكاء و فطنة فهو قاصر عن أدراك الحقيقة الكاملة بكل ابعادها
انظرى و تأملى
قول الله تعالى لأم موسى عليه السلام{وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ} [القصص : 7]
كيف بأم تخاف على حياة وليدها أن تلقيه بيدها فى اليم
ان المنطق الأنسانى المحدود يرى ان هذا الأمر ليس بالطبيعى
ولكن أنظرى إلى الحكمة الألهية
كيف رماه اليم إلى قصر فرعون ؟
وطريقة رجوعه إلى والدته برفضه الأرضاع إلا من ثدى أمه عليه السلام
والقراّن الكريم ممتلىء بمثل هذه الأمور
قال الله تعالى{كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة : 216]
الأخت الفاضلة : اعتدال
جزاكى الله خيراً




آخر تعديل طالب علم يوم 08-28-2009 في 12:11 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-28-2009 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

جزاكم الله خير الجزاء




رد مع اقتباس
[/table1]


قديم 09-02-2009 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية عصفورة الشرق

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

[table1="width:95%;"]

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


رد مع اقتباس
قديم 09-04-2009 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

الصورة الرمزية اعتدال

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

بارك الله فى حظوركم الطيب


اسال الله لكم ...الجنة



رَبِ .. غَلّفْ قَلبٍي بٍ سعآدهً بَعدهآ لاَ أشقىّ ..

وَهِبْ لِـ روُحيٌ طمأنّينةً لآ تَفنّى
..


گل يۆم

تعيشہ هو هديہ من اللہ ، ..


• فلٱ تضيعہ بـ/ ٱلقلق من ٱلمستقبل '

• أو ٱلحسرھ على ٱلماضي “

..................

فقط قل { تۆگلت على ٱلله}



ادى

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

الصورة الرمزية ياسمينة

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

بارك الله فيك





عندما يكون قلبك في فوضى
تكون السماء ملبدة بالغيوم
وعندما تكون حزينا ينهمر المطر بغزارة

هل تدرك حجم الرعب الناتج من تساقط الأمطار عليك!

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:14 AM.

RSS XML MAP HTML

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

ارشفة : شركة بصمه

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education