آخر 10 مشاركات : أربعة وعود ربانية (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 6 )           »          تبادل ثقافي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          كيفية الاستعداد للمقابلة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          أهمية الحوار الهادئ كوسيلة للنقاش (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          أولي العزم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 )           »          قبسات من شَخْصِيَّة الحبيب نَبيِّنا محمدٍ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 )           »          نداء إلى اهل الإسلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 90 )           »          اخلاق النبي صلى الله عليه وسلم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          نداء إلى اهل الإسلام (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 56 )           »          كم أنت رائع يا وطني.. حوار بين شخصين عن الوطن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 )
قديم 02-20-2013 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي مراقبة الله ( مرتبة الإحسان )

 

الحمدُ للهِ ربّ العالمين ، وأفضلُ الصّلاةِ وأتمّ التسليمِ على نبيّنا مُحمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعينَ . وبعد :

فمُراقبةُ اللهِ ( الإحسان ) : وكأنكَ أبدًا ترى اللهَ وهو يراكَ ، وتستشعر ذلكَ في حركاتكَ وسَكناتِكَ وفي كلّ شأنكَ ، ولا تجعلهُ أهونَ النّاظرينَ إليكَ .
قال تعالى : ( إنّ الذين يخْشَونَ ربّهُم بالغيبِ لهم مغفرةٌ وأجرٌ كبيرٌ * وأسِرُّوا قولَكُم أو اجهَروا بهِ إنهُ عليمٌ بِذاتِ الصُّدُورِ)(1) .


وهذا مِن أسمى معاني الإحسانِ الذي سألَ عنهُ جبريلُ -عليهِ السلامُ- نبيَّنا محمدٍ -صلى الله عليه وسلّم-
فكما وردَ في الحديثِ : فأخبرني عن الإحسانِ ، قالَ " أن تعبُدَ اللهَ كأنّكَ تراهُ ، فإن لم تكُن تراهُ فإنّهُ يراكَ " (2) .

إذ نحنُ في مراقبتنا للهِ لا بُدّ وأن تنطبقَ علينا مَرتبتينِ ساميتينِ أو إحداهُما ، وهما :

مرتبةُ رجاءٍ وطلَبٍ : وهيَ عبادةُ الإنسانِ للهِ كأنهُ يراهُ ، عبادةُ طلبٍ وشوقٍ ، إذ يكونُ حاثًا عليها جاهدًا على الثباتِ في مَكمَنها

ومرتبةُ خوفٍ وهَرَبٍ : فيعبدهُ خوفًا دونَ أن يُخالفهُ ؛ لأنهُ إن خالفهُ فهو يراهُ مُطّلعٌ عليهِ ، فاللهُ ليس بغافلٍ
فالمرتبتانِ تتأتّى لمَن كانَ لهُ قلبٌ قد تعلّقَ باللهِ وعَرفَ اللهَ حقّ المعرفةِ ، وأذعَنَ له بالعبوديةِ وخالص الانقيادِ .
وبقَدْرِ حفظكَ لحُدودِ شرعهِ والائتمارِ بأمرهِ واجتنابِ ما نهاكَ عنهُ ،
فستجدهُ معكَ بالحِفظِ والتأييدِ والإحاطةِ عن التلبُّسِ والوقوعِ فيما لا يرضيهِ سبحانهُ .
" احفظِ اللهَ يحفظكَ ، احفظِ اللهَ تجدهُ تجاهكَ ... " (3) .

فما أحوَجنا اليومَ إلى تأييدهِ في زمنٍ قد كثُرَت الفتنُ وغطّتْ أُفُقَ أفئدتنا !
ومنهم مَن يبتعدُ عن المعصيةِ ويتظاهر بالصّلاحِ أمامَ أعيُنِ النّاسِ مُراعاةً لهُم أو رياءً ،
وبمُجرّد ‏أن يخلوَ بنفسِهِ ويغيبَ عن أعيُنهم تجدهُ ينتَهِك حُرماتِ اللهِ ؛ وقد جعلَ ‏اللهَ تعالى أهوَنَ الناظرين إليهِ ،
فلَم يُراقب ربّهُ ، ولم يخشَ مَن تفَضّلَ عليهِ ، كما راقبَ الناسَ ‏وخشيَهُم .
قال سبحانه : ( يَستَخفُونَ مِن النّاس ِ ولا يَستَخفُونَ مِنَ اللهِ ) (4) .

وقال صلى اللهُ عليهِ وسلّم : " لأعلَمُنّ أقوامًا مِن أُمّتي يأتونَ يومَ القيامةِ بحَسناتٍ أمثال جِبال تهامَة , بِيضًا ,
فيجعلها اللهُ عزّ وجلّ هباءً منثورًا " , قال ثوبانُ : يا رسولَ الله , صِفهُم لنا , جلِّهِم لنا أنْ لا نكونَ منهُم ونَحنُ لا نَعلمُ ,
قالَ : " أمَا إنهُم إخوانُكم ومِن جِلدتِكُم , ويأخُذونَ من اللّيلِ كَما تأخذونَ , ولكنّهم أقوامٌ إذا خلَوا بمَحارِمِ اللهِ انتَهَكُوها " (5) .

وهذا الصّنفُ الذي لم يراعِ حقَّ أنعُمِ اللهِ عليهِ ولم يُلقِ بالًا لنهيِ اللهِ لهُ ، لهُوَ من الحماقةِ ،
وإلا فستصيبهُ غَيرةُ اللهِ التي لا مَناصّ منها ، قال حبيبُنا -عليه الصّلاة والسّلام- :

" إنّ اللهَ تعالى يَغارُ وغيرةُ اللهِ تعالى أن يأتيَ المرءُ ما حرَّمَ اللهُ عليهِ " (6) .
فعَلينا أن لا نأمنَ مَكرَ اللهِ وحلمَهُ علينا ، قال جلّ شأنهُ : ( ويُحذّرُكمُ اللهُ نفسهُ ) (7) .
وأن نتَّقيهِ في أيّ ظرفٍ سواءً كانَ سرًا أم علانيةً ، قالَ عليه الصّلاةُ والسّلام : " اتّقِ اللهَ حيثما كنتَ ... " (8) .
وأن لا نستصغرَ ذنبًا بحقِّ اللهِ أبدًا ، فلو تراكَمت واستمرّت لاعتَدنا عليها ، وستورثُ الذلّ وفواتِ الخيرِ العميمِ من ربّنا سبحانهُ ،

إذ قال العارفونَ باللهِ :
" إنّ ذنوبَ الخلَواتِ أصلُ الانتكاساتِ ، وان عباداتِ الخفاءِ هي أعظمُ أسبابِ الثّباتِ "

خلِّ الذنـــــــــوبَ صغيرهـــا *** وكـبيـــرهــا ذا التّقــــــــى
واعمَل كَمــاشٍ فوقَ أرضِ *** الشّــوكِ يحذرُ ما يَرى
لا تــحقِــــرنّ صَغيــــــــــــــــــرةً *** إن الجِبـالَ مِن حَصى

فلنُعِد حساباتنا معَ أنفُسنا ، ولنرجعِ للطريقِ السّويّ قبلَ أن يأتيَ الموتُ ويفوتَ الفوتُ ، فلا ينفعُ نفسًا إيمانُها لم تكُن آمَنَت مِن قبلُ ،
فهذهِ هي الدّنيا ما هي إلا أنفاسٌ معدودةٌ ، فلربّما يصعدُ نَفَسٌ ولن يعودَ لمَقرّهِ ،
فكيفَ نواجِهُ اللهَ تعالى لو ختَمنا حياتَنا بفِعلٍ لا يُرضيهِ في ظُلمةٍ لا يعلمها إلا هو !

فأمرُ مراقبةِ اللهِ أمرٌ عظيمٌ لو سُطّرَ بمِدادِ أبحُرِ الدُّنيا لَما وسعتهُ ،
ولكن أرجو اللهَ أن يسعهُ قلب مؤمنٍ وعى مقالةً وأدّاها كما سمعَها وعلّمها لـِمَن احتاجَ لها .

رزقنا اللهُ حُسنَ مراقبتهِ والوقوفَ عند حُدودهِ ولا نتعدّاها
وأن يجعل أنفاسَنا طُهرًا خالصةً لهُ كُلَّ حينٍ
وصلّى اللهُ وسلَّمَ وبارَكَ على نبيّنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعينً .

وكتبهُ : الـمُحتسب
22/ صُفر / 1434هــ
4/1/2013م
--------------------------------------
(1) سورة الـمُلك : 12-13 .
(2) صحيح مسلم ، كتاب الإِيمان ، باب بيانِ الإيمانِ والإسلامِ والإحسانِ . حديث (12) ، وصحيح البخاري ، كتاب تفسير القُرآنِ ، سورة لقمان ، حديث (4431 ) .
(3) جامع الترمذي ،كتاب صفة القيامة ... ، باب ما جاء في صفة أواني الحوض ، حديث (2454 ) بإسناد : حسَن صحيح .
(4) النساء : 108
(5) سنن ابن ماجه ، كتاب الزُّهدِ ، باب ذِكر الذُّنوبِ ، حديث ( 4243 ) ، وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه
(6) متفق عليه
(7) آل عمران : 30
(8) رواه الترمِذيّ ، كتاب البِرّ والصّلةِ » باب ما جاء في مُعاشرةِ النّاسِ ، حديث (1907 ) وقال : حديثٌ حَسنٌ ، وفي بعضِ النسخِ : حَسنٌ صحيحٌ .

انت حاليا تقرا مراقبة الله ( مرتبة الإحسان ) في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..




سأمضي وأهزمُ جُندَ الليالي .... ولا لن أخافَ ولا لن أبالي
فإمـــــــا مَفــــــــازٌ يُضيءُ الطريــــقَ .... وإمـا هَـلاكٌ بسُبُلِ المعــــالي

رد مع اقتباس

انت حاليا تقرا مراقبة الله ( مرتبة الإحسان ) في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..

يا ضيفنا العزيز شارك معنا بالرد

قديم 02-20-2013 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية ابن العقيدة

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

جزاك الله خيرا أخي الحبيب وبارك فيك وجعل ما كتبته في ميزان حسناتك




قال المنذري رحمه الله تعالى : " وناسخ العلم النافع له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ، وناسخ ما فيه إثم عليه إثمه وإثم من عمل به ما بقي خطه "

رد مع اقتباس
قديم 02-20-2013 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن العقيدة
جزاك الله خيرا أخي الحبيب وبارك فيك وجعل ما كتبته في ميزان حسناتك


وجزاكَ اللهُ الحُسنى والزيادةَ يا أخي الحبيبُ وهنّأكَ بقُربهِ
ونوّلكَ المُنى ، وآمنَكَ يومَ الفزعِ الأكبرِ ، آمين .



سأمضي وأهزمُ جُندَ الليالي .... ولا لن أخافَ ولا لن أبالي
فإمـــــــا مَفــــــــازٌ يُضيءُ الطريــــقَ .... وإمـا هَـلاكٌ بسُبُلِ المعــــالي

رد مع اقتباس
قديم 02-20-2013 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية سلمى

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

جزاك الله خيرا وبارك فيك
جعلها الله فى موازين حسناتك






اللهم اشف جميع مرضى المسلمين شفاء لا يغادر سقما

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

الصورة الرمزية دنيا فانية

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

جزاك ربي خيرا




رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى
جزاك الله خيرا وبارك فيك
جعلها الله فى موازين حسناتك


وجزاكم اللهُ الهناءَ وتيسيرَ الأمرِ ونوّلكم المُنى
ورزقكم سعادةَ الدارينِ ووفقكم ، آمين .
شكرًا جزيلًا .




سأمضي وأهزمُ جُندَ الليالي .... ولا لن أخافَ ولا لن أبالي
فإمـــــــا مَفــــــــازٌ يُضيءُ الطريــــقَ .... وإمـا هَـلاكٌ بسُبُلِ المعــــالي

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دنيا فانية
جزاك ربي خيرا


وجزاكم بمثل وزيادة ونوّر دربكِ
وجعلكِ من أهل الرضوانِ ، آمين .




سأمضي وأهزمُ جُندَ الليالي .... ولا لن أخافَ ولا لن أبالي
فإمـــــــا مَفــــــــازٌ يُضيءُ الطريــــقَ .... وإمـا هَـلاكٌ بسُبُلِ المعــــالي

رد مع اقتباس
قديم 02-22-2013 رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

اللهم ارزقنا الإحسان واجعلنا من المحسنين
أحسن الله إليك أخي المحتسب ونفع بعلمك وزادك من فضله




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإحسان أم أحمد ( ٱلإسًلٱميّ ٱلعٱم ) 2 10-25-2012 10:55 AM
[ترقية] الأخت [جارة المصطفى] لـ مراقبة مُحبة الرحمن ( للتُۂٱنٌيّ وِٱلموِٱسًٱة وِٱلقَرٱرٱتُ ٱلٱدُٱريّة) 16 09-20-2012 11:32 PM
مراقبة الله تعالى ابنة الإسلام ( ٱلرقَٱئقَ وِٱلموِٱعظٌ) 8 07-31-2011 07:12 PM


الساعة الآن 06:24 AM.

RSS XML MAP HTML

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

ارشفة : شركة بصمه

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education