آخر 10 مشاركات : التخسيس السريع والصحي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          Egyptian granite | Marble prices | Egyptian marble (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 )           »          Triesta marble | Exporting marble | Marble prices | Egyptian marble (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 )           »          حديث: ما يحملكم على أن تتايعوا في الكذب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 329 )           »          طريقة عمل ايميل "هوتميل" (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 51 )           »          حلول للبطالة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 53 )           »          صلاة الإستخارة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 74 )           »          دعاء للمريض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 38 )           »          دعاء الاستخارة إسلام ويب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 41 )           »          دعاء للمريض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 58 )
 
قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي (( ♥彡 فتــــــــــــ النساء ـــــــــاوي في الحج 彡♥ ))

 


أخواتى فى الله
هذة مجموعة من الفتاوى المتعلقة بالحج
قمت بجمعها عسى الله أن ينفع بها
لا تنسونا من صالح دعائكم

السؤال:

كيف تصلي الحائض ركعتي ا لإحرام وهل يجوز للمرأة الحائض ترديد آي الذكر الحكيم في سرها أم لا؟؟؟
الجواب :

أولا : ينبغي أن نعلم أن الإحرام ليس له صلاة فإنه لم يرد عن النبي -صلى الله عليه وسلم -أنه شرع لأمته صلاة للإحرام لا بقوله ولا بفعله ولا بإقراره .
=====
ثانيا : إن هذه المرأة الحائض التي حاضت قبل أن تحرم يمكنها أن تحرم وهي حائض لأن النبي -صلى الله عليه وسلم –أمر أسماء بنت عميس امرأة أبي بكر-رضي الله عنه وعنها-حين نفست في ذي الحليفة أمرها أن تغتسل بثوب وتحرم وهكذا الحائض أيضا وتبقى على إحرامها حتى تطهر ثم تطوف بالبيت وتسعى . وأما قوله في السؤال : هل لها أن تقرأ القران . فنعم الحائض لها الحق أن تقرأ القرآن عند الحاجة أو المصلحة أما بدون حاجة ولا مصلحة إنما تريد أن تقرأه تعبدا وتقربا إلى الله فالأحسن ألا تقرأه .

=========

*الشيخ ابن عثيمين*



انت حاليا تقرا (( ♥彡 فتــــــــــــ النساء ـــــــــاوي في الحج 彡♥ )) في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..




رد مع اقتباس

انت حاليا تقرا (( ♥彡 فتــــــــــــ النساء ـــــــــاوي في الحج 彡♥ )) في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..

يا ضيفنا العزيز شارك معنا بالرد

قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي

 

السؤال:
هل يصح أن تنوب المرأة عن الرجل في الحج والعمرة؟؟؟



الاجابه:

يصح أن تنوب المرأة عن الرجل في الحج والعمرة، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله،
في مجموع الفتاوى يجوز للمرأة أن تحج عن امرأة أخرى باتفاق العلماء،
سواء كانت بنتها أو غير بنتها وكذلك يجوز أن تحج المرأة عن الرجل عند الأئمة الأربعة وجمهور العلماء
كما أمر النبي (صلى الله عليه وسلم) المرأة الخثعمية أن تحج عن أبيها لما قالت:
يا رسول الله إن فريضة الله في الحج على عبادة أدركت أبي وهو شيخ كبير فأمرها النبي (صلى الله عليه وسلم)
أن تحج عن أبيها مع أن إحرام الرجل أكمل من إحرامها



======

الشيخ الفوزان




رد مع اقتباس
قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي

 

السؤال:

أنا ذاهبة للعمرة ومررت بالميقات وأنا حائض فلم أحرم،

وبقيت في مكة حتى طهرت فأحرمت من مكة، فهل هذا جائز أم ماذا أفعل؟ وما يجب علي؟؟؟

الجواب:

هذا العمل ليس بجائز، والمرأة التي تريد العمرة لا يجوز لها مجاوزة الميقات إلابإحرام حتى لو كانت حائضاً؛

فإنها تحرم وهي حائض، وينعقد إحرامها ويصح.

والدليل

لذلك أن أسماء بنت عميس زوجة أبي بكر رضي الله عنهما ولدت والنبي نازل في ذي الحليفة يريد حجة الوداع

فأرسلت إلى النبي : كيف أصنع؟ قال: { اغتسلى واستثفري بثوب وأحرمي }

ودم الحيض كدم النفاس؛ فنقول للمرأة الحائض إذا مرت بالميقات وهي تريد العمرة أو الحج

نقول لها: اغتسلي واستثفري بثوب وأحرمي، والاستثفار معناه أنها تشد على فرجها خرقة

وتربطها ثم تحرم سواء بالحج أو بالعمرة، ولكنها إذا أحرمت ووصلت إلى مكة لا تأتي إلى البيت

ولا تطوف به حتى تطهر، ولهذا قال النبي صلى اللّه عليه وسلم لعائشة حين حاضت في أثناء العمرة،

قال لها: { افعلي ما يفعل الحاج غير ألا تطوفي بالبيت حتى تطهري }

هذه رواية البخاري ومسلم،

وفي صحيح البخاري أيضاً: ذكرت عائشة أنها لما طهرت طافت بالبيت وبالصفا والمروة،

فدل هذا على أن المرأة إذا أحرمت بالحج أو العمرة وهي حائض،

أو أتاها الحيض قبل الطواف؛ فإنها لا تطوف ولا تسعى حتى تطهر وتغتسل،

أما لو طافت وهي طاهرة وبعد أن انتهت من الطواف جاءها الحيض فإنها تستمر وتسعى

ولو كان عليها الحيض، وتقص من رأسها وتنهي عمرتها؛ لأن السعي بين الصفا والمروة لا يشترط له طهارة

[الشيخ ابن عثيمين].




رد مع اقتباس
قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي

 

السؤال:

هل يجوز للمرأة أن تحرم في أى ثياب شاءت؟
الجواب:

نعم، تحرم فيما شاءت، ليس لها ملابس مخصوصة في الإحرام كما يظن بعض العامة،
لكن الأفضل أن يكون إحرامها في ملابس غير جميلة وغير لافتة للنظر؛
لأنها تختلط بالناس، فينبغي أن تكون ملابسها غير لافتة للنظر وغير جميلة بل عادية، ليس فيها فتنة.
أما الرجل فالأفضل أن يحرم في ثوبين أبيضين، إزار ورداء، وإن أحرم في غير أبيضين فلا بأس.
وقد ثبت عن الرسول أنه طاف ببرد أخضر، وقد ثبت عنه أنه لبس العمامة السوداء،

فالحاصل أنه لا بأس أن يحرم في ثوب غير أبيض
[الشيخ ابن باز].



رد مع اقتباس
قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي

 

السؤال:

أحرمت زوجتي للعمرة وقبل أن تخرج من الحمام وتلبس ثيابها قصّت شيئاً من شعرها، ماذا يجب عليها؟
الجواب:

لا حرج عليها في ذلك ولا فدية، فإن المنع من أخذ الشعر إنما يكون بعد عقد نية الإحرام،

وهذه لم تكن قد عقدته ولا لبست ثيابها؛ فلا بأس عليها مع أنها لو فعلته بعد الدخول في الإحرام عن جهل أو نسيان ل
م يكن عليها فدية للعذر بالجهل. والله أعلم

[الشيخ ابن جبرين].



رد مع اقتباس
قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي

 

السؤال:

ما حكم إحرام المرأة في الشُراب والقفازين، وهل يجوز لها خلع ما أحرمت فيه؟
الجواب:
الأفضل لها إحرامها في الشُراب أو في مداس، هذا أفضل لها وأستر لها، وإن كانت في ملابس ضافية كفى ذلك،

وإن أحرمت في شُراب ثم خلعته فلا بأس كالرجل يحرم في نعلين ثم يخلعهما إذا شاء لا يضره ذلك،
لكن ليس لها أن تحرم في قفازين ؛ لأن المحرمة منهية أن تلبس القفازين؛ وهكذا النقاب لا تلبسه على وجهها،
ومثلة البرقع ونحوه؛ لأن الرسول نهاها عن ذلك، لكن عليها أن تسدل خمارها أو جلبابها على وجهها

عند وجود غير محارمها، وهكذا في الطواف و السعي

لحديث عائشة رضي الله عنها قالت:

{ كان الركبان يمرون بنا و نحن مع رسول ، فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه }
[أخرجه أبو داوود و ابن ماجة]
[الشيخ ابن باز].



رد مع اقتباس
قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي

 

السؤال:
رجل له والدة طاعنة في السن تبلغ من العمر حوالي سبعين سنة تقريباً
ومن طبيعتها لا تستطيع السفر عن السيارات ولو كانت قريبة، حيث تتأثر بمرض يفقدها وعيها
إذا ركبت السيارة ولم تؤد فريضة الحج فهل يجوز لي أن أحج عنها بشيء من مالي علماً بأني ابنها الوحيد؟



الاجابه:
إذا كان الأمر كما ذكر جاز لك أن تحج عن أمك أو تحجج عنها بشيء من مالك، بل يتأكد عليك ذلك براً بها وإحساناً إليها؛ لأنها لا تستطيع الحج والنيابة في الحج في هذه الحال جائزة




مجلة البحوث فتوى اللجنة 13/73.




رد مع اقتباس
قديم 10-23-2012 رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

الصورة الرمزية ღ أم فاطمة و مريم ღ

افتراضي

 

السؤال:

ما حكم الشرع فيمن جامع زوجته وهي محرمة؟
الجواب:
إن كان هذا الرجل جامع زوجته في تحلله بين العمرة والحج، أي أنه قد انتهى من أعمال العمرة ولم يحرم بالحج
فليس عليه شيء، وأما المرأة فإذا كان جماعه لها قبل سعيها للعمرة فسدت عمرتها، وعليها دم وقضاء العمرة من الميقات
الذي أحرمت منه بالأولى، أما إن كان ذلك بعد الطواف والسعي وقبل التقصير فالعمرة صحيحة، وعليها عن ذلك إطعام ستة مسكين،
أو ذبح شاة، أو صيام ثلاثة أيام
[اللجنة الدائمة].




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مبارك عليكم قدوم شهر رمضان الكريم



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سؤال و جواب حول وضوء المرأة ღ أم فاطمة و مريم ღ ( مملكة ٱلمجَتُمع ) 9 12-11-2012 12:17 PM
♥彡كنوز رمضانية للشيخ محمود المصرى彡♥ ღ أم فاطمة و مريم ღ (ٱلصِوِتُيّٱتُ وِٱلمرئيّٱتُ) 0 09-10-2012 03:41 PM
♥彡 قلب جديد.. لمن يريد 彡♥ كيف تستعد لشهر رمضان؟؟؟ حياتى كلها لله ( ٱلإسًلٱميّ ٱلعٱم ) 5 06-28-2012 07:50 AM
彡♥彡رمضان يفرقنا彡♥彡 الدين النصيحة ( شّۂر ٱلصِيّٱم ) 4 08-07-2010 03:50 AM
ياشينها لاطاح 彡♥彡 دمع الأكابر 彡♥彡 الدين النصيحة ( ٱلشّعر وِٱلأدُبّ ٱلعربّى ٱلإسًلٱمى) 7 07-18-2010 04:48 PM


الساعة الآن 03:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

ارشفة : شركة بصمه

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A8-%D9%85%D8%B9%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki